«خارجية الوفاق» تنفي سرقة أموال من السفارة الليبية في واشنطن

مقر وزارة الخارجية بالعاصمة طرابلس. (أرشبفية: الإنترنت)

نفت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق ما أُثير في بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن سرقة أموال من السفارة الليبية في واشنطن، واصفة ما يجري تداوله بأنه «عارٍ عن الصحة».

وأوضح الناطق الرسمي باسم الوزارة محمد القبلاوي، في بيان اليوم السبت، أن «الأمر كان متعلقًا باحتيال قام به أحد المواطنين الأميركيين لحساب الملحقية العسكرية المستقلة ماليًّا عن حسابات السفارة».

وأشار إلى أن «السفارة الليبية بواشنطن تابعت موضوع الاحتيال منذ البداية، واستطاعت استرجاع المبلغ كاملًا في أكتوبر من العام الماضي لحساب الملحقية».

اقرأ أيضًا: «خارجية الوفاق» تدين استخدام المرافق النفطية لأغراض عسكرية

وأضاف أن «عملية استرداد المبلغ المسروق من حساب الملحقية العسكرية بواشنطن تزامن مع وجود لجنة من ديوان المحاسبة، التي أثنت على جهود السفارة في هذا الموضوع». وأُثير الخبر، حسب القبلاوي، «بسبب صدور الحكم القضائي ضد المتهم، الذي حكم عليه بالسجن لمدة عشرين عامًا».

المزيد من بوابة الوسط