البعثة الليبية تعلق على استضافة وزير خارجية «الموقتة» في إحدى قاعات البرلمان الأوروبي

عبرت البعثة الليبية لدى الاتحاد الأوروبي، عن تعجبها من استضافة «مواطن ليبي يقدم نفسه بصفة وزير خارجية ليبيا» في إشار إلى وزير خارجية الحكومة الموقتة، عبدالهادي الحويج، بمقر الاتحاد خلال الأيام المقبلة، مؤكدة أن استضافة «هذا الشخص في إحدى حجرات البرلمان الأوروبي لا تساعد في استقرار وأمن ليبيا».

وقالت البعثة في بيان اليوم، إن اللقاء «مع مواطن ليبي يقدم نفسه بصفة وزير خارجية ليبيا (..) يأتي في الوقت الذي يؤكد فيه الاتحاد الأوروبي ومؤسساته (..) الدعم الكامل للمؤسسات الشرعية المنبثقة عن حكومة الوفاق على النحو الذي يشير إليه قرار مجلس الأمن رقم 2259 لسنة 2015، والذي بموجبه دعا الاتحاد الأوروبي ومؤسساته جميع دوله الأعضاء إلى تطبيقه ووقف الاتصالات مع أي أجسام موازية لحكومة الوفاق».

وزير خارجية «الموقتة» يتفقد منفذ أمساعد البري

وشدد البيان على أن استضافة هذا الشخص «يمنح منصة لصوت داعم للعدوان على طرابلس، الذي تسبب في قتل ونزوح آلاف الأبرياء، فضلا عن تدمير المدارس والمستشفيات والمطارات والممتلكات الخاصة».

وكانت وكالة أنباء نوفا الإيطالية، قالت إن وزير الخارجية بالحكومة الموقتة، عبدالهادي الحويج، تلقى دعوة من البرلمان الأوروبي لحضور اجتماع حول ليبيا، الثلاثاء القادم.

وأضافت أن الاجتماع الذي سيعقد بعنوان «الوضع الحالي في ليبيا: الصراعات الداخلية والتعاون الخارجي»، ينظمه أحد ممثلي إيطاليا في البرلمان الأوروبي، النائب فولفيو مارتوسيللو.