باشاغا يجتمع مع حكماء وأعيان طرابلس المركز ويطالب بدعم أجهزة الشرطة

اجتماع باشاغا مع مجلس حكماء وأعيان طرابلس المركز. (وزارة الداخلية)

عقد المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، اليوم الثلاثاء، في مقر الوزارة، اجتماعا مع مجلس حكماء وأعيان طرابلس المركز، لمناقشة الأحداث الجارية، التي تشهدها العاصمة، في ظل استمرار الحرب.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع ناقش مع مجلس حكماء وأعيان طرابلس المركز العدوان على العاصمة واستهداف المدنيين والمرافق المدنية، «مما يعد جريمة حرب، والدعم الجماهيري الذي يقدمه الشارع لحكومة الوفاق عبر الحراك السلمي لسكان العاصمة المندد بالعدوان الغاشم على المدينة».

وشدد باشاغا خلال الاجتماع «على دور مؤسسات المجتمع المدني في التواصل مع المؤسسات الوزارية والحكومية، وذلك لإيجاد الحلول لكل الصعوبات التي تواجه المواطن، خصوصا ما يتعلق بالأزمات الحياتية، وتقديم الخدمات للمواطن على أكمل وجه».

وأكد باشاغا «ضرورة دعم الأجهزة الشرطية من أجل تعزيز الأمن ومكافحة الجريمة بجميع أشكالها، انطلاقا من أن الأمن مسؤولية تضامنية للرفع من الروح المعنوية لكل منتسبي الوزارة، وذلك للمحافظة على مؤسسات الدولة والمرافق العامة والخاصة، والارتقاء بالعمل الأمني بالوزارة».

المزيد من بوابة الوسط