تدشين منظومة إلكترونية لتوريد أدوية الأطفال المصابين بمتلازمة الأيض وحساسية الطعام

وكيل «صحة الوفاق»، محمد عيسى, (أرشيفية : الإنترنت)

قرر الوكيل العام لوزارة الصحة بحكومة الوفاق، محمد هيثم عيسى، تدشين منظومة إلكترونية مركزية لتقنين توريد وصرف الأدوية والأغذية الخاصة بالأطفال ممن يعانون متلازمة الأيض وحساسية الطعام، ولا سيما مع التكاليف الكبيرة التي تقع على الأسر التي لديها الأطفال المصابون بالمرضين.

جاء ذلك عقب اجتماع عقده عيسى مع مدير مستشفى الأطفال بطرابلس أحمد البشتي، جرى خلاله الاتفاق على توريد الاحتياجات الطارئة للمستشفى، ومناقشة مراحل استكمال إنشاء طوابق العناية الفائقة وحديثي الولادة والمعمل، وفق بيان لوزارة الصحة اليوم.

صحة الوفاق تقرر إشراف «الطب الميداني» على الطوارئ بالمستشفيات المُعدة لاستقبال جرحى الحرب

وكشفت دراسة أجراها باحثون تابعون للجمعية الطبية الأميركية العام 2012، شملت 1643 من مقدمي الرعاية للأطفال المصابين بحساسية الطعام في الولايات المتحدة، أن أفراد العينة تكبدوا مصاريف إضافية تقدر بـ4184 دولارا للطفل سنويا.

وخلص الباحثون إلى أن تكاليف علاج الأطفال الأميركيين الذين يعانون من حساسية الطعام تصل إلى نحو 25 مليار دولار سنويا.

وفي العام نفسه، أفادت تقديرات أعدها باحثون فنلنديون بأن المسؤولين عن الطفل المصاب بحساسية الطعام يتكبدون سنويا متوسط 3182 يورو للمصروفات المرتبطة بهذه الحالة المرضية.

المزيد من بوابة الوسط