بلدية جنزور تطالب بحظر الطيران العسكري حماية للمدنيين

شعار بلدية جنزور، (الإنترنت: أرشيفية)

طالبت بلدية جنزور البعثة الأممية بالتدخل من أجل إصدار قـرار مـن مجلس الأمـن بفرض حظر الطيران العسكري حماية للمدنيين، منوهة بأن عدم إصدار هذا القرار سيعني أن البعثة غير قادرة على حماية المدنيين.

وانتقدت البلدية «الفشل الذريع» للبعثة، حسب تعبيرها، محملة إياها «المسؤولية القانونية والأخلاقية لما يحدث من أضرار للمدنيين وممتلكاتهم»، وتابعت: «نظـرًا للاحتقان الموجود من عامة الناس، فقد نجد أنفسنا داخل جنزور غير قادرين على تأمين البعثة، ولا نتحمل مسؤولية ما قد يحدث»، حسب بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

اقرأ أيضًا: البعثة الأممية تدين بشدة قصف نادي الفروسية في جنزور

واتهمت البلدية قوات القيادة العامة بالوقوف وراء الغارات الجوية التي استهدفت نادي الفروسية، مسفرة عن «إصابـة أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين 5 و14 سنة، وعامل أجنبي، كما أدت إلى نفوق خمسة خيول تدريب، وإصابة اثنين آخرين».

واعتبر البيان «قصف البنية التحتية تخريبًا ممنهجًا، خاصة استهداف المطارات المدنية وبشكل يومي»، مشددًا على «أن كل ما ذُكر سابقًا يعتبر جريمة حرب يجب أن لا تغفل عنه الأمم المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط