القيادة العامة تنفي تنفيذ أي ضربات جوية قرب قرية «أويا» السياحية

نفت القيادة العامة للقوات المسلحة، أن يكون سلاحها الجوي نفذ أي ضربات جوية قرب القرية السياحية «أويا» بجنزور، معتبرة الحادث «عمل داخلي (...) لإلصاق التهم بالجيش الوطني».

وذكر الناطق باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، في بيان ليل الأحد، «القوات الجوية تحدد أهدافها بدقة عالية واستطلاع قوي ومعلومات أارضية موثوقة وتختار اهدافها من بنك المعلومات حسب المعطيات التعبوية والاستراتيجية».

وأعلن الناطق باسم الإسعاف والطوارئ، أسامة علي، عن إصابة 6 حالات في قصف جوي على نادي الفروسية بجنزور، أغلبهم أطفال.

وأوضح علي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أنه تم التعرف على 5 من المصابين هم إياد شعبان، وحسام أبوبكر، وعبد الرحيم فتحي، وعبد الرحمن الشتيوي، ومحمد الصوني (عامل إفريقي الجنسية).

المزيد من بوابة الوسط