«خارجية الوفاق» تقدم احتجاجا رسميا لمجلس الأمن على قصف «معيتيقة» و«مصراتة»

جلسة سابقة لمجلس الأمن. (أرشيفية: الإنترنت)

تقدمت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق برسالة احتجاج رسمية إلى مجلس الأمن على قصف مطاري معيتيقة ومصراتة الدوليين.

واستهدف قصف جوي صباح أمس السبت مطار مصراتة، مما أسفر عن إصابة طائرتين إحداهما لطيران الأجنحة والأخرى للخطوط الجوية الليبية، وجرح أحد عمال شركة المناولة.

وحسب الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، فقد جاء في رسالة الاحتجاج أن «مجلس الأمن يقف مكتوف الأيدي أمام الجرائم التي تقوم بها ميليشيات حفتر، والتي كان آخرها قصف مطار مصراتة الدولي المدني مما أدى إلى إصابة أحد العاملين بجروح وعدد من طائرات نقل الركاب»، حسب تعبير الرسالة.

اقرأ أيضا: مدير «مصراتة الدولي» لـ«بوابة الوسط»: عودة المطار للعمل بعد تعرضه لقصف جوي

ودعت الخارجية، وفق نص الرسالة، «مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته تجاه الشعب الليبي وردع المعتدي ومعاقبته ومحاسبة الدول الداعمة ميليشيات حفتر في عدوانه على العاصمة طرابلس».

والثلاثاء الماضي، أعلن الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي التابع للقيادة العامة استهداف المطارين، مبررا هذا القصف بأن «أجهزة الاستخبارات التابعة لقوات الجيش رصدت أماكن متفرقة في مطاري معيتيقة ومصراتة لتجهيز وتخزين الطائرات المسيرة التركية».