جهاز الردع ينفي القبض على صاحب فيديو جريمة «قتل رشيد»

شعار وزارة الداخلية. (أرشيفية: صفحة الوزارة على فيسبوك)

نفى الناطق الرسمي باسم جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، أحمد بن سالم، القبض على صاحب المحل، الذي التقطت الكاميرات الخاصة به جريمة قتل الشاب رشيد صالح البكوش، بمنطقة السراج، إحدى ضواحي العاصمة طرابلس.

وقال ابن سالم، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إنه لا صحة للأخبار التي تناقلها بعض وسائل الإعلام وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص القبض على صاحب المحل، الذي التقطت كاميراته جريمة قتل الشاب رشيد، مطالبا الجميع بتحري الدقة قبل تناقل أي أخبار.

وانتشرت دوريات فرع الإدارة العامة للدعم المركزي تاجوراء، داخل العاصمة طرابلس، ليل «الجمعة- السبت»، في إطار جهود وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق، لحفظ الأمن والاستقرار. وقامت الدوريات بتفعيل عمل البوابات الأمنية المتحركة والثابتة، وتفتيش المركبات الآلية، والتأكد من هوية مالكيها، وضبط المطلوبين والخارجين عن القانون.

اقرأ أيضا: «داخلية الوفاق» تؤكد تسليم قاتل رشيد البكوش إلى مديرية أمن الزاوية   

وطالبت الوزارة، أمس، رئاسة الوزراء، بإعلان حالة الطوارئ واتخاذ الإجراءات والتدابير الاستثنائية لمواجهة العصابات الإجرامية وفرض الأمن، وذلك بعد قتل رشيد، وإصابة شقيقه موسى.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، الخميس، مقطع فيديو يسجل واقعة إطلاق أحد الأشخاص الرصاص على شاب وأخيه، مما أدى إلى مقتل الأول وجرح الثاني، جراء مشاجرة، لم تعرف أسبابها. وأكدت وزارة الداخلية، أن المتهم في جريمة القتل جرى تسليمه «من قبل والده إلى مديرية أمن الزاوية ومن ثم جرى تسليمه إلى مديرية أمن جنزور».

المزيد من بوابة الوسط