بلدية طرابلس تطالب الأجهزة الأمنية بالتدخل لمنع حرق القمامة

طالبت بلدية طرابلس المركز، الأجهزة الأمنية برصد عمليات حرق القمامة في الشوارع، والتدخل لمنع تكرارها، مشددة على أنها «غير مقبولة».

ونشرت البلدية عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، اليوم السبت، صورا لنقل المخلفات من جانب سور السرايا، وعلقت عليها بأنه «في الساعات الأولى من الصباح جرى تجميع ونقل المخلفات التي تم حرقها بجانب سور السرايا، وتنظيف المكان عن طريق سيارات الكنس الآلي ورش المياه»، مضيفة: «ننوه مرة أخرى بأن ظاهرة حرق القمامة غير مقبولة. ونطالب الأجهزة الأمنية برصد ومنع هذه الأعمال».

وأعلنت البلدية في وقت سابق أن كميات القمامة التي تم تجميعها خلال الأيام الأخيرة من شهر سبتمبر وصلت إلى نحو 1300 طن.

اقرأ أيضا:  «مكافحة الأمراض» يقدم توصياته لـ«الرئاسي» بشأن ملف تكدس القمامة في طرابلس  

وأول من أمس، قدم مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين بشير النجار، توصيات المركز إلى المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، حول كيفية التعامل مع ملف تكدس القمامة في العاصمة طرابلس، وذلك بعدما وجه في تصريح سابق رسالة تحذير إلى مسؤولي الدولة الليبية، بضرورة الإسراع في وضع إستراتيجيات وتنفيذ إجراءات عاجلة للتخلص من القمامة في شوارع العاصمة طرابلس للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين.

وتعاني العاصمة طرابلس من أزمة «تكدس قمامة» كبيرة، وعقد في مطلع سبتمبر، بمقر هيئة الرقابة الإدارية، اجتماع موسع لمناقشة الأزمة والبحث عن حلول لها.

المزيد من بوابة الوسط