تسجيل 60 حالة «ليشمانيا» و44 حالة «متلازمة يرقان» خلال أسبوع

سجلت إدارة الرصد والاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، 60 حالة «ليشمانيا»، وفق النشرة الوبائية الليبية لشبكة الإنذار المبكر والاستجابة في الفترة من 16 وحتى 22 سبتمبر الماضي، وللأسبوع الـ38.

وذكرت الإدارة خلال النشرة الوبائية أن الأسباب الرئيسية للأمراض، هي الالتهابات التنفسية العليا والسفلى والإسهالات.

وحسب النشرة الوبائية فإن عدد حالات ارتفاع الحرارة والطفح الجلدي بلغ 32 حالة، بينما بلغت حالات السعال الديكي 14 حالة، في حين بلغ عدد حالات الإصابة بالسحايا ثماني حالات.

وعن الأمراض المنقولة بالمياه، بينت الإدارة من خلال نشرتها الوبائية تسجيل 47 حالة إسهال دموي، و44 حالة «متلازمة يرقان».

وأوضحت الإدارة أن هذه الأرقام لم تسجل على أنها أوبئة، في إشارة إلى السيطرة التامة على الحالات المصابة.

«الوطني لمكافحة الأمراض» يحذر من انتشار الليشمانيا بين الليبيين بسبب نقص العلاج

وكان مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين بشير النجار, ناشد الجهات المسؤولة بالدولة الليبية ضرورة توفير الأدوية الخاصة بعلاج مرض الليشمانيا الجلدية، متوقعا زيادة تعرض المواطنين للمرض حال عدم توفر أدوية علاج المرض, واستمرار توقف برنامج مكافحته.

وأوضح النجار، أن علاج الليشمانيا معقد, خاصة أن المرض يحتاج إلى أصناف معينة لا تصنعها سوى بعض الشركات الأوروبية التي أوقفت تعاملها مع ليبيا لأسباب تتعلق بالديون المتراكمة على الدولة, مشيرا إلى أن المركز الوطني هو الجهة الوحيدة المخولة باستعمال أدوية علاج الليشمانيا لخطورتها وحتى لا تسبب مقاومة طبية في حال لم يتم استخدامها بشكل جيد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط