إيطاليا تدعو إلى تحرك دبلوماسي كبير لتحقيق الاستقرار في ليبيا

وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو. (الإنترنت)

دعا وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الجمعة بمقر الوزارة بقصر «فارنيزينا» في العاصمة روما، إلى تحرك دبلوماسي كبير لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وذلك لمواجهة قضية الهجرة، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأضاف دي مايو في المؤتمر الصحفي، الذي عقده مع وزير العدل، ألفونسو بونافيدي، لإعلان المرسوم الحكومي الجديد حول إعادة المهاجرين، أن المرسوم «عبارة عن خطوة مهمة أولى، لجعل بلادنا أقل بيروقراطية في ما يتعلق بالإجراءات المتعلقة بالإعادة».

وأوضح وزير الخارجية الإيطالي أن «من صلاحيات الدولة تسريع هذه الإجراءات»، مشددا على أن «من المهم إيقاف عمليات انطلاق قوارب الهجرة»، مبينا أن «هذا يحدث من خلال التعاون، وكذلك بآليات الإعادة إلى الوطن»، وكذلك «من خلال عمل دبلوماسي كبير يهدف إلى استقرار ليبيا أيضا».