بومبيو: الوضع في ليبيا معقد والخطوة الأولى لإنهاء الحرب منع الدعم العسكري الخارجي

وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو. (الإنترنت)

وصف وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الوضع في ليبيا بـ«المعقد»، ورأى أن الخطوة الأولى لإنهاء الحرب الدائرة في البلاد تتمثل في وقف الدعم العسكري الخارجي لأطراف النزاع المسلح من قبل بعض الدول، بحسب ما جاء في تصريحات أدلى بها إلى جريدة «لاستامبا» الإيطالية خلال زيارته إلى روما يومي الثلاثاء والأربعاء.

وقال بومبيو، خلال المقابلة التي نشرت نصها وزارة الخارجية الأميركية ونقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الخميس، «إذن الأمر معقد. وأعتقد أن الخطوة الأولى هي أن يتوقف جميع الذين يوفرون من الخارج أسلحة وذخائر وقدرات لأي طرف على الساحة الليبية، وذلك من أجل الحد من تدفق أدوات العنف في المنطقة هناك في ليبيا».

واعتبر وزير الخارجية الأميركي «أن هذا في مصلحة جميع الدول المجاورة، تونس والجزائر ومصر، وبالتأكيد للشعب الليبي»، مشيرا إلى أنه «يتعين جعل هذه الأطراف الخارجية تتوقف عن تقديم الدعم، الذي يخلق الأمل للقادة الذين يرون بفضله أنهم يستطيعون النصر عسكريا في الصراع الراهن في ليبيا».

وأضاف بومبيو «أعتقد أن العالم أصبح يدرك، في الواقع معظم هذه البلدان تدرك، أنه سيكون هناك حل سياسي في ليبيا. هذا ما نحتاج الوصول إليه في أسرع وقت ممكن». مؤكدا أنه أمضى «الكثير من الوقت (مع المسؤولين في روما) بالتفكير في الإرهاب الذي يخرج من ليبيا وما هو النهج الصحيح» لمعالجة هذه القضية.

وذكر بومبيو أنه ناقش أيضا مع المسؤولين في روما «كيف يمكن لإيطاليا والولايات المتحدة، وبصراحة، أن تخلق جميع البلدان المتورطة في ليبيا الظروف التي يمكن فيها الحد من العنف، ويمكن التوصل إلى حل سياسي، ينهي العنف بأسرع ما يمكن».

المزيد من بوابة الوسط