مديرية أمن سرت تستنكر القصف على المدينة

جانب من القصف على سرت, (أرشيفية : الإنترنت)

استنكرت مديرية أمن سرت، القصف الذي تعرضت له بعض الأماكن بالمدينة وضواحيها خلال الأيام الماضية، ومن بينها مقر غرفة قوة وتأمين حماية سرت والبوابات التابعة لها، «والذي أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من أفراد القوة».

وأكدت المديرية في بيان اليوم، أن المدينة مازالت تعاني من مآسي الحرب والتدمير الذي طال كل شيء ومازالت شواهده ماثلة للعيان نتيجة الحرب على داعش، مضيفة أن القوة المستهدفة شاركت في تحرير مدينة سرت من مجموعة داعش الإرهابية في عملية البنيان المرصوص، كما أنها مكلفة بتأمين وحماية المدينة في الفترة الراهنة.

ودانت المديرية أيضا استهداف القصف مجموعة من الأماكن الحيوية، كمصنع أعلاف سرت ومصنع الألبان التابع لجهاز استثمار مياه النهر الصناعي بالمنطقة الوسطى.

قوة حماية وتأمين سرت تعلن تعرض المقر الإداري لجهاز استثمار مياه النهر لقصف جوي

وكانت قوة تأمين وحماية سرت، أعلنت اليوم الإثنين، عن تعرض المقر الإداري لجهاز استثمار مياه النهر الصناعي بالمنطقة الوسطى لثلاث غارات جوية خلفت خسائر مادية في المبنى، وفق ما نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك».

وأعلن عميد بلدية سرت، مختار المعداني أمس الأحد، أن المدينة «تعرضت للقصف الجوي من قبل الطيران الحربي التابع لعملية الكرامة استهدف مواقع مدنية وعسكرية بالمدينة خلال الـ 48 ساعة الماضية أسفر عن وقوع شهداء وجرحى من قوة حماية وتأمين سرت وتدمير مقار إدارية وخسائر مادية أخرى»، مؤكدا أن «بلدية سرت ضد هذا الخراب».

المزيد من بوابة الوسط