«الوطني لمكافحة الأمراض» يحذر من انتشار الليشمانيا بين الليبيين بسبب نقص العلاج

مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين بشير النجار, (أرشيفية : الإنترنت)

ناشد مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين بشير النجار, الجهات المسؤولة بالدولة الليبية ضرورة توفير الأدوية الخاصة بعلاج مرض الليشمانيا الجلدية، متوقعا زيادة تعرض المواطنين للمرض حال عدم توفر أدوية علاج المرض, واستمرار توقف برنامج مكافحته.

وأوضح النجار، في بيان للمركز اليوم، أن علاج الليشمانيا معقد, خاصة أن المرض يحتاج إلى أصناف معينة لا تصنعها سوى بعض الشركات الأوروبية التي أوقفت تعاملها مع ليبيا لأسباب تتعلق بالديون المتراكمة على الدولة, مشيرا إلى أن المركز الوطني هو الجهة الوحيدة المخولة باستعمال أدوية علاج الليشمانيا لخطورتها وحتى لا تسبب مقاومة طبية في حال لم يتم استخدامها بشكل جيد.

وعزا النجار زيادة عدد الحالات المصابة بالمرض العام الماضي، إلى توقف البرنامج الوطني لمكافحة الليشمانيا في ليبيا, نتيجة تدهور الوضع الأمني..

وقالت وزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق في يناير الماضي، إنها سجلت خمسة آلاف حالة إصابة، على الأقل، بداء اللشمانيا في ليبيا خلال ستة أشهر.

وقال مدير إدارة الأمراض المشتركة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض أحمد القراري لـ«فرانس برس» إن عدد «الحالات المسجلة المستهدفة بالعلاج بلغ 5 آلاف خلال الأشهر الستة الماضية»، موضحا أن «أغلب الإصابات سُجلت في المناطق الواقعة بين مدينة مصراتة (200 كلم شرقي طرابلس) ومدينة تاورغاء الواقعة 40 كلم جنوب شرق مصراتة».

وأضاف: أن «رقم خمسة آلاف قد يكون أقل من الواقع بسبب وجود عدد من الإصابات لم تسجل نظرا لعدم رغبة البعض في العلاج».

ما هو داء اللشمانيا
ويمكن أن «يكون داء الليشمانيا في شكل تقرحات بالأحشاء وهو مميت إذا لم يعالج أو في شكل جلدي يمكن ان يخلف جروحا لا تندمل أو حتى حالات إعاقة شديدة»، وتنتقل العدوى بهذا الداء إلى البشر بلسعة نوع من الذباب، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وهذا الداء الذي لا يوجد له حاليا أي لقاح ينتشر في حالات تحرك السكان القسري أو سوء التغذية أو السكن في أماكن غير صحية.

وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية لسنة 2018 هناك سنويا في العالم ما بين 700 الف ومليون مصاب جديد بداء الليشمانيا تؤدي إلى وفاة ما بين 20 الفا و30 الف شخص.

فيما كانت وزارة الصحة استلمت في بداية العام شحنة من دواء مرض الليشمانيا قادمة من الهند.

المزيد من بوابة الوسط