بني وليد تحيي الذكرى الثانية لاغتيال الشيخين أنطاط وسباقة وتجدد مطالبتها بتقديم الجناة للعدالة

الشيخان عبدالله أنطاط وخميس اسباقة اللذان اغتيلا يوم 29 سبتمبر 2017. (أرشيفية: بوابة الوسط)

أحيا أهالي بني وليد وأعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة الذكرى الثانية لرحيل رجال المصالحة الشيخ عبدالله إنطاط والشيخ خميس إسباقة ورفاقهما من أفراد مديرية أمن بني وليد موسى الضبع وعادل بن جديرية.

وجدد الحضور في حفل تأبين أقيم لمناسبة إحياء الذكرى الثانية لرحيل الشيخين أنطاط وإسباقة التي أقيمت بمسرح البلدية ببني وليد، الليلة الماضية، بضرورة متابعة القضية والبحث عن الجناة وتقديمهم إلى العدالة للقصاص منهم.

اقرأ أيضا: «قبائل ورفلة» تطالب القضاء بكشف نتائج التحقيق في مقتل الشيخين أنطاط وسباقة

وطالب المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة «الجهات القانونية المختصة الكشف عن نتائج التحقيق وتقديم الجناة إلى العدالة، كما ألقى باللوم على أعيان قبيلة المشاشية لعدم تعاونهم بالشكل المطلوب للكشف عن هذه الجريمة» وفق ما نشره عبر صفحته على «فيسبوك».

واغتيل عضوا المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة الشيخ عبدالله انطاط وخميس سباقة ورفاقهما يوم 29 سبتمبر عام 2017 في طريق عودتهم من بلدة مزدة بعد الانتهاء عملية وساطة ومصالحة في منطقة الأصابعة غرب البلاد.

المزيد من بوابة الوسط