بوقادوم: لغة السلاح لن تكون المقاربة الأنسب للحل في ليبيا

وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، (أرشيفية: الإنترنت)

اعتبر وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم أن لغة السلاح والتدخل الخارجي لا يمكنهما أن تكونا المقاربة الأنسب للحل في ليبيا.

وجدد بوقادوم في تصريحات له خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الجمعة، تأكيد الجزائر على أن لا حل اليوم للأزمة «بدون الليبيين وبدون دول الجوار» قائلا إن لغة السلاح والتدخل الخارجي لا يمكن أن تكون المقاربة الأنسب للحل.

وقال إن عجز المجموعة الدولية عن اعتماد المقاربات المناسبة لحل الأزمة العربية وفق ما تقتضيه مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي «زاد من حدتها وساهم في تغذية ثقافة التطرف والعنف».

وكان وزير الشؤون الخارجية الجزائري التقى على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، حيث أكد وقوف بلاده ودعمها للحل السلمي في ليبيا وضرورة العودة إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى استقرار دائم في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط