استمرار القصف الجوي على مواقع في سرت لليوم الثاني

جانب من آثار القصف الجوي. (صفحة حماية وتأمين سرت على فيسبوك).

استمرت عمليات القصف الجوي على مدينة سرت، السبت، لليوم الثاني على التوالي، بعد أن تعرضت المدينة لعمليات قصف، أمس الجمعة.

وقتل اثنان من عناصر «قوة حماية سرت» في قصف جوي تعرضت له مواقع مدنية وعسكرية في المدينة، حسب تصريحات مصدر أمني إلى «بوابة الوسط».

وقال المصدر، اليوم السبت، إن القصف «أوقع خسائر مادية وبشرية»، موضحا أنه استهدف عدة مواقع، منها جهاز استثمار مياه النهر الصناعي بسرت، الواقع 10 كيلومترات شرق المدينة، وطريق اللفعة بالزعفران غرب سرت بجوار السجن، على بعد 7 كلم من المدينة، وبوابة أبوزاهية، 20 كلم شرق سرت، فضلا عن معسكر البنيان المرصوص في محلة وادي جارف، ومجمع سرت للعلف والطحن، ومنطقة أبو هادي جنوب سرت.

وبين المصدر كذلك أن «عدد الصواريخ التي قصفها الطيران الحربي 13 صاروخا تقريبا»، مشيرا إلى أن الهجمات الجوية أدت إلى سقوط عدد من الجرحى، لا سيما في القصف الذي استهدف جهاز استثمار مياه النهر، وبوابة أبوزاهية ومعسكر البنيان بوادي جارف في سرت.

ولفت إلى أنه جرى استهداف جهاز النهر الصناعي خلال الساعات الأولى من صباح اليوم، كما استهدفت الهجمات مولد كهرباء تابعا للجهاز، بينما تعرض موقع آخر بطريق اللفعة في محلة الزعفران لخسائر مادية.

وفي وقت سابق، السبت، قال مدير مجمع المطاحن والأعلاف في سرت لـ«بوابة الوسط» إن المجمع تعرض للقصف الجوي بثلاثة صواريخ، وإن المواقع التي استهدفها القصف الجوي المسير هي: هنقر للدقيق، وهنقر للأعلاف داخل المجمع، موضحا أنه لا توجد أي أضرار بشرية، وأن الأضرار مادية فقط.