في العدد201: مشاورات مكثفة تمهد لمؤتمر «برلين» و«مأساة» مرزق مستمرة

يسلط العدد 201 من جريدة «الوسط»، الصادر اليوم الخميس، الضوء على اجتماعات الدورة الـ174 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي كانت فرصة مهمة لسلسلة لقاءات ومشاورات مكثفة بين أطراف دولية وإقليمية حول الأزمة الليبية.

طالع العدد 201 من جريدة «الوسط»

وتنشر «الوسط» تقريرًا عن الدور المحتمل لدول الجوار في مراقبة أي اتفاق يتمخض عن مؤتمر برلين حول ليبيا، المقرر انعقاده في شهر أكتوبر، في وقت شددت الجزائر على شرطين ضروريين قبيل اجتماعين دوليين، وهما إشراك الليبيين أنفسهم في أية مبادرة سياسية، وأيضًا البلدان المجاورة.

وينشر العدد الجديد تحقيقًا عن مواصلة تلاميذ وطلاب المدارس في ليبيا استعداداتهم لبدء العام الدراسي الجديد، في ظل إضراب المعلمين احتجاجًا على عدم صرف زيادة المرتبات. وتطالب النقابة العامة للمعلمين بصرف الزيادة؛ مما ينذر بعام مضطرب وشائك.

وفي الصفحات الاقتصادية، تنشر «الوسط» مقتطفات من تقرير حديث يشير إلى تدحرج ترتيب ليبيا إلى المركز الأخير عربيًّا وما قبل الأخير عالميًّا من حيث الحرية الاقتصادية وفق معهد «فريزر» الكندي، وذلك بناء على حجم الإنفاق الحكومي في البلاد وحرية التجارة الدولية.

طالع العدد 201 من جريدة «الوسط»

كما تناقش «الوسط» نذر الانقسام على أحد المرافق النفطية الحيوية في البلاد، بعد إعلان المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي إعادة تشكيل مجلس إدارة شركة البريقة برئاسة خير الله صالح.

وفي الصفحات الثقافية والفنية، تبرز «الوسط» ختام فعاليات مهرجان بئر الأشهب الثقافي، كما تواصل تغطيتها مهرجان «الجونة السينمائي» المصري الذي يختتم فعاليات دورته الثالثة، مساء الجمعة.

وتبرز الصفحات الرياضية المواجهة المرتقبة بين الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي بنغازي أمام نظيره الإسماعيلي المصري في بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، وأيضًا المواجهات الأفريقية لممثلي ليبيا عندما يواجه النصر نظيره الرجاء البيضاوي المغربي في مباراة الإياب بدور الـ32 من دوري أبطال أفريقيا، والمواجهة المنتظرة بين فريق الاتحاد ضد حسنية أغادير المغربي، وهي مواجهة الحسم بالكونفيدرالية الأفريقية.

المزيد من بوابة الوسط