«أفريكوم» تعلن مقتل 11 عنصرا من «داعش» في غارة جديدة بمحيط مرزق

أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا «أفريكوم»، الأربعاء، مقتل 11 من عناصر تنظيم «داعش» في غارة جوية للجيش الأميركي في محيط مدينة مرزق جنوب غرب ليبيا أمس الثلاثاء، مشيرة إلى أن العملية جرت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني.

وقال مدير العمليات في «أفريكوم»، اللواء ويليام جايلر، إن «الغارة أجريت للقضاء على إرهابيي داعش وحرمانهم من القدرة على شن هجمات على الشعب الليبي»، مضيفا أن «هذا الجهد يدل على تصميم الولايات المتحدة وشركائنا الليبيين على حرمان الإرهابيين من الملاذات الآمنة».

وأكد جايلر أن «القيادة الأميركية الأفريقية تواصل دعم الجهود الدبلوماسية الرامية إلى استقرار الوضع السياسي في ليبيا وتعطيل المنظمات الإرهابية التي تهدد الاستقرار الإقليمي»، مشيرة في الوقت نفسه إلى «عدم إصابة مدنيين نتيجة لهذه الغارة الجوية».

«أفريكوم» تعلن مقتل 8 عناصر من «داعش» في غارة جوية نفذتها بمحيط مرزق

وتلك هي الغارة الثانية لقوات «أفريكوم»، بعد غارة شنتها الجمعة الماضي أسفرت عن مقتل ثمانية من عناصر تنظيم «داعش» بمحيط مدينة مرزق جنوب غرب ليبيا.

كلمات مفتاحية