اللجنة الوزارية العليا تبحث عن بدائل للمؤسسات التعليمية لإقامة النازحين

اجتماع اللجنة الوزارية العليا لشؤون النازحين. (إدارة التواصل والإعلام)

عقد اللجنة الوزارية العليا لشؤون النازحين، ظهر اليوم الإثنين، اجتماعا بحضور عضو لجنة الطوارئ نوري العبار استعرضت خلاله الجهود المبذولة لتخفيف أزمة المواطنين النازحين من مناطق الاشتباكات، وإيجاد بدائل عن المؤسسات التعليمية التي يقطنونها حاليا.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن اللجنة بحث أيضا «آليات توفير دفعة جديدة من المخصصات المالية للبلديات المتضررة والمستضيفة لتوفير احتياجات النازحين، والتأكيد على تغذية قاعدة بيانات النازحين المركزية بيانات النازحين المسجلين بالبلديات لوزارة الدولة لشؤون المهجرين والنازحين».

وأضافت أن اللجنة دعت خلال الاجتماع الذي عقدته بديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس «البلديات والمجالس المحلية لضرورة الالتزام بالتعميمات الصادرة عنها وسرعة إحالة تقارير البيانات للنازحين حسب النموذج المعتمد من لجنة الطوارئ، وأخرى عن أوجه صرف المخصصات المالية السابقة لدراستها وتقديم توصياتها للجنة الطوارئ في أسرع وقت».