المسماري: القيادة العامة تنفي المشاركة في الغارات الأميركية على مرزق

نفى الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي التابع للقيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، قيام أي من قواته الجوية بشن أي غارات على منطقة مرزق خلال الساعات الماضية.

وأعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا «أفريكوم»، اليوم الجمعة، عن مقتل ثمانية من عناصر تنظيم «داعش» في غارة جوية للجيش الأميركي في محيط مدينة مرزق جنوب غرب ليبيا، أمس الخميس، مشيرة إلى أن العملية جرت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني.

وشدد المسماري في إفادة بصفحته الرسمية على «فيسبوك»، على أنه «لا صحة للأخبار التي تتحدث عن شن مقاتلاتنا غارات جوية على مواقع معادية في المنطقة المذكورة أو في محيطها».

«أفريكوم» تعلن مقتل 8 عناصر من «داعش» في غارة جوية نفذتها بمحيط مرزق

وجاء في بيان صدر اليوم، الجمعة، عن القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا: «بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني الليبي، أجرت القيادة الأميركية الأفريقية غارة جوية استهدفت إرهابيي داعش وليبيا في محيط مرزق، ليبيا، 19 سبتمبر 2019».

وقال قائد «أفريكوم»، الجنرال ستيفن تاونسيند: «أجرت قيادة الولايات المتحدة العسكرية في أفريقيا هذه الغارة الجوية للقضاء على القادة والمقاتلين الإرهابيين وتعطيل النشاط الإرهابي».

«الرئاسي»: غارة مرزق جاءت في إطار التعاون الإستراتيجي مع الولايات المتحدة

من جانبه أكد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أن الغارة الجوية التي نفذتها القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) أمس الخميس بمحيط مدينة مرزق جنوب غرب البلاد، وأسفرت عن مقتل 8 عناصر من تنظيم «داعش» تأتي «في إطار التعاون الإستراتيجي مع الولايات المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط