طائرة عسكرية إيطالية تنقل أربعة أطفال مرضى من بنغازي للعلاج في روما

أحد الأطفال لدى وصوله رفقة ثلاثة آخرين إلى المطار العسكري في روما. (آكي)

أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية، الخميس، وصول أربعة أطفال ليبيين من مرضى الأورام إلى روما لتلقي العلاج بأحد المستشفيات الإيطالية، مشيرة إلى أنهم نُـقلوا من مدينة بنغازي على متن طائرة عسكرية من طراز «سي-130» تابعة لسلاح الجو الإيطالي وهبطت في مطار تشيامبينو بالعاصمة روما.

وأشارت الخارجية الإيطالية في بيان نشرته وكالة «آكي» للأنباء إلى أن هذه العملية الإنسانية «تأتي كمبادرة من نائبة وزير الخارجية إيمانويلا ديل ري، بالتعاون بين وزارتي الخارجية والدفاع»، مبينة أن الدفعة الأولى من هذه العملية «مكونة من أربعة مرضى أطفال ليبيين، يعانون أمراض دم خطيرة غير قابلة للعلاج في المرافق الصحية المحلية».

وقالت «آكي» إن الأطفال الليبيين الأربعة كان في استقبالهم لدى وصولهم المطار العسكري في روما كل من نائبة وزير الخارجية الإيطالية إيمانويلا ديل ري، ووكيل وزارة الدفاع جوليو كالفيزي، قبل «نقلهم على الفور إلى مستشفى (يسوع الطفل) للأطفال في روما، حيث سيتلقون هناك علاجًا طبيًّا متخصصًا».

ونوهت وزارة الخارجية إلى أن هذه المبادرة الإنسانية، التي نفذت بالتعاون مع وزارة الدفاع والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي والسفارة الإيطالية في طرابلس والمستشفى في روما، هي «جزء من الالتزام الثابت للحكومة الإيطالية في دعم تحقيق الاستقرار المستدام لليبيا وضمن أنشطة المساعدة الإنسانية العديدة التي تقوم بها إيطاليا لصالح الشعب الليبي في جميع مناطق البلاد، التي تهدف إلى تخفيف معاناته وتحسين ظروف معيشته».