أهالي حي الجديد في سبها يجددون شكواهم من طفح مياه الصرف الصحي

طفح مياه الصرف الصحي بحي الجديد في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

جدد أهالي حي الجديد بمدينة سبها عبر «بوابة الوسط» شكواهم من استمرار أزمة طفح مياه الصرف الصحي بشوارع المنطقة منذ عشرات السنين وعدم اهتمام الجهات المسؤولة بمعالجتها وصيانة الشبكة المتهالكة رغم مناشداتهم المتكررة خلال السنوات والأشهر الماضية.

وقال المواطن علي معتوق أحد سكان الحي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إن طفح مياه الصرف الصحي اضطر عددًا من سكان الحي إلى هجر منازلهم والانتقال إلى أحياء أخرى، فيما لا يزال عدد من السكان المقيمين يعانون البعوض والذباب ومتخوفين من انتشار بعض الأمراض المعدية على أمل أن تقدم الجهات المسؤولة على معالجة شبكة الصرف الصحي بالحي.

وأكد المواطن عبدالباسط علي الأصفر أيضًا لـ«بوابة الوسط» أنهم ناشدوا الجهات المختصة التدخل العاجل لوضع حد لهذه الأزمة التي يعانونها منذ سنوات لكن دون جدوى، مشيرًا إلى أن طفح مياه الصرف الصحي بالشوارع تسبب في إغلاق المنازل والمحال التجارية ومصادرة أرزاق السكان، وانتشار الروائح الكريهة وإصابة الأطفال بأمراض جلدية ومنعت السكان حتى من تنظيم مناسباتهم الخاصة.

اقرأ أيضًا: بيوت «الجديد» بسبها تغرق في الصرف الصحي

وأضاف المواطن محمد نورالدين، صاحب محل تجاري بحي الجديد لـ«بوابة الوسط»، أن سكان الحي يتواصلون منذ عشرات السنين مع الجهات المختصة لمعالجة أزمة طفح المياه السوداء وصيانة شبكة الصرف الصحي لكن دون جدوى، لافتًا إلى أن الحلول التي تضعها هذه الجهات بين الحين والآخر هي «حلول تلفيقية لا تحل الأزمة».

يشار إلى أن «بوابة الوسط» نشرت عديد التحقيقات والتقارير عن أزمة الصرف الصحي في سبها التي تعانيها المدينة منذ سنوات ولم تستطع الجهات المختصة معالجتها رغم تدخل بعض الجهات المحلية والمنظمات الدولية لحلها.

المزيد من بوابة الوسط