«دعم الشعب الليبي وقضية الهجرة» على طاولة لقاءات نائب المبعوث الأممي

نائب المبعوث الأممي ومنسق الشؤون الإنسانية، يعقوب الحلو، والقائم بأعمال السفارة البريطانية، 19 سبتمبر 2019، (البعثة الأممية)

عقد نائب المبعوث الأممي المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية، يعقوب الحلو، سلسلة من اللقاءات مع عدد من المسؤولين بدول ومنظمات، تناول عدة ملفات خلالها، وعلى رأسها تعزيز الدعم الإنساني للشعب الليبي.

وبحث الحلو، مع القائم بالأعمال البريطاني نيكولاس هوبتون، القضايا الإنسانية والتنموية، إذ أكد الطرفان أهمية استمرار التعاون بين المملكة المتحدة والأمم المتحدة من أجل استقرار وازدهار ليبيا، حسب بيان البعثة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الخميس.

وكانت سبل تعزيز الدعم الإنساني والتنموي للشعب الليبي محور الحديث بين الحلو والسفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بياتريس دي هيلين، خلال اللقاء الذي جمعهما في تونس، أمس الأربعاء، إضافة إلى معالجة قضية الهجرة غير الشرعية.

وناقش الحلو أوجه التعاون بين الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في مجال الدعم الإنساني والتنموي إلى ليبيا، خلال لقاء مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، آلان بوجيا، كما تطرقا إلى قضية الهجرة أيضا.

وفي 21 يونيو الماضي، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، تعيين الحلو نائبا لممثله الخاص في ليبيا، غسان سلامة، خلفا للأيرلندية ماريا دو فالي ريبيرو.

اقرأ أيضا: تعرف على النائب الجديد للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا

وقالت الأمم المتحدة في بيان، اليوم، إن «الحلو يتمتع بمجموعة من الخبرات المتميزة في المجال الإنساني، إذ شغل منذ العام 2016 منصب المنسق المقيم في ليبيريا، وعمل حتى العام 2018 نائبا للممثل الخاص للأمين العام في البعثة الأممية هناك، كما كان أيضا الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي».

المزيد من بوابة الوسط