«الرئاسي» و«المواصلات» يبحثان توثيق الهجمات على مطار معيتيقة وتفعيل النقل البحري بين ليبيا وتونس

عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد عماري زايد، مع وزير المواصلات ميلاد معتوق، 18 سبتمبر 2019 (حكومة الوفاق)

بحث عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد عماري زايد، اليوم الأربعاء، مع وزير المواصلات ميلاد معتوق، توثيق الهجمات التي يتعرض لها مطار معيتيقة، التي عرقلت حركة الملاحة الجوية في المطار.

ويتعرض مطار معيتيقة لهجمات مستمرة من خلال الطيران التابع لقوات القيادة العامة، لتعلن حكومة الوفاق، مؤخرا وقف الملاحة بالمطار إلى أجل غير مسمى بعد الهجمات الأخيرة عليه، التي أدت لإصابة عدد من حجاج بيت الله الحرام، خلال عودتهم للأراضي الليبية قادمين من الأراضي المقدسة.

ووفق بيان لحكومة الوفاق، تطرق اللقاء إلى ما وصلت إليه الأعمال الجارية لاستكمال مشروع صالة الركاب وبقية المشاريع بمطار معيتيقة، كما تم بحث تفعيل النقل البحري بين ليبيا وتونس لتسهيل حركة المسافرين والنقل بين البلدين.

وناقش اللقاء أيضًا تسريع الأعمال الجارية في مشاريع الطرق بالجنوب الليبي، ومنها الطريق الرابط بين الشويرف والشاطي، وكذلك الوقوف على ما وصل إليه مشروع صيانة الطريق الساحلي الرابط بين مصراتة وطرابلس.

«بركان الغضب»: طيران يستهدف مطار معيتيقة

وقدم وزير المواصلات، خلال اللقاء، عرضًا لمشروعي إعادة بناء كوبري 27، وكوبري طريق المطار.

كما ناقش اللقاء، الاستعدادات لإنشاء صالة ركاب بمطار مصراتة، وتوريد أجهزة تفتيش والمعدات الخاصة بالمطار، وأيضًا الميزانية التقديرية لمطار زوارة.