«آكي»: كونتي حث السراج على التعاون مع الوكالات الأممية المعنية بالهجرة

لقاء السراج وكونتي في روما، الأربعاء، 18 سبتمبر 2019. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

نقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» عن مصادر حكومية في روما أن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي حث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، خلال لقائهما اليوم الأربعاء بقصر «كيغي» على ضرورة التعاون مع الوكالات الأممية المعنية بالهجرة العاملة في ليبيا.

وحسب «أكي» فإن مصادر من الحكومة الإيطالية قالت إنه «خلال اللقاء الذي جرى بمقرها في روما، قصر (كيغي)، أبلغ كونتي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج بالحساسية القوية للرأي العام الإيطالي إزاء الظروف الإنسانية الخطيرة وقضايا الهجرة وإدارة مراكز الاحتجاز».

وأضافت المصادر أنه في نهاية الاجتماع أكد كونتي للسراج أن «الحكومة الإيطالية تحث على تآزر أقوى مع وكالات الأمم المتحدة العاملة على أرض الواقع منذ فترة طويلة، وأنها تشجع على تجديد الدعم على جميع المستويات، الوطني والدولي لهذه المنظمات».

وأعربت المصادر عن «أمل الحكومة الإيطالية في أن يضمن السراج إحساسًا قويًّا بالمسؤولية»، مبدية «ثقة كبيرة بالتعاون القائم بين الجهات المختصة في البلدين»، مشيرة إلى «مواصلة حث جميع الأطراف المعنية (بالنزاع الليبي) على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية السكان المدنيين وفقًا للقانون الإنساني الدولي».

اقرأ أيضًا: مفاوضات روما.. السراج يناقش الحصول على دعم إيطاليا في مجال البنية التحتية

واستقبل رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بمقر الحكومة في روما، ظهر اليوم، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج. وقبل بدء اللقاء بقليل بينهما علقت الحكومة الإيطالية على مبنى مقرها العلم الليبي إلى جانب العلمين الإيطالي والأوروبي.

وتزامن تواجد السراج في العاصمة الإيطالية روما مع زيارة رسمية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي وصلها عصر اليوم، فيما نفت مصادر حكومية إيطالية إمكانية عقد لقاء ثلاثي فرنسي - إيطالي - ليبي، وفق ما نقلته «آكي».

اقرأ أيضًا: تحقيق الاستقرار في ليبيا بؤرة النقاش بين ماكرون وكونتي في روما

وقال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إن تحقيق الاستقرار في ليبيا سيكون في بؤرة النقاش خلال اجتماعه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مؤكدًا في بيان نقلته «رويترز» قائلًا: «لا تزال الأزمة الليبية مصدر قلق شديد بالنسبة للحكومة الإيطالية، ويمثل حلها مصلحة قومية مهمة».

المزيد من بوابة الوسط