ضم تحريات القوات الخاصة وفصيل الإنذار إلى الغرفة الأمنية المشتركة في بنغازي

عناصر أمن. (مديرية أمن بنغازي)

أعلن رئيس الغرفة الأمنية المشتركة مدير أمن بنغازي، العميد عادل عبدالعزيز، ضم تحريات القوات الخاصة (الصاعقة)، وفصيل الإنذار إلى الغرفة الأمنية المشتركة بالمدينة «رسميًّا» وتكليفها عدة مهام، وفق ما نشرته مديرية أمن بنغازي عبر صفحتها على «فيسبوك».

وأشارت المديرية إلى أن مدير الأمن رئيس الغرفة الأمنية المشتركة كان أطلق «خطة لتأمين بنغازي ضمن حزمة من الإجراءات الأمنية التي اتخذتها وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة لاستتباب الأمن وفرض القانون».

ولفتت المديرية إلى أن مدينة بنغازي «تشهد هذه الفترة انتشارًا أمنيًّا عقب الاجتماعات المتتالية التي عقدها رئيس الغرفة الأمنية المشتركة مدير أمن بنغازي، العميد عادل عبدالعزيز، مع رؤساء الأجهزة الأمنية والعسكرية بالمدينة».

وأوضحت المديرية أن هذه الاجتماعات «تهدف إلى إعادة تفعيل الخطة الأمنية التي تستهدف تأمين المدينة، بحيث تشمل كل الأجهزة الأمنية والقطاعات العسكرية المشارِكة، ولتقييم الوضع الأمني، وسبل معالجة بعض الخروقات الأمنية، إضافة لإمكانية خلق آلية عمل وتعاون أمني مشترك بين كل القطاعات العسكرية والأمنية يستهدف من خلاله ضبط الشارع العام وضبط التجاوزات والخروقات الأمنية الحاصلة».

المزيد من بوابة الوسط