وزير خارجية «الموقتة» يتفقد منفذ أمساعد البري

جولة الحويج بمنفذ أمساعد البري. (وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الموقتة)

أجرى وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الموقتة، عبدالهادي الحويج، اليوم الأحد، جولة تفقدية بمنفذ أمساعد البري عند الحدود الشرقية مع مصر رفقة عدد من المسؤولين بالوزارة للوقوف على العراقيل والصعوبات التي تواجه المسافرين الليبيين في المنفذ.

وقال المكتب الإعلامي للوزارة إن الجولة التفقدية شملت نقاط الأمن والمراكز الإدارية الحدودية للوقوف على سير العمل بالمنفذ البري من النواحي التي تهم المسافرين من وإلى مصر والاضطلاع على الإجراءات الخاصة بسلامة وصحة المواطن من حيث التفتيش والتدقيق الصحي على كافة البضائع الواردة إلى ليبيا عبر المنفذ، والجهود المبذولة لمكافحة ظاهرة الهجرة غير القانونية.

وأضاف أن الحويج التقى خلال الجولة عميد بلدية أمساعد صالح امعوض ومسؤولي أمن المنفذ البري، وشدد خلال اللقاء على أن «حفظ كرامة المواطن الليبي وتذليل الصعوبات أمامه هي من أولويات الحكومة الموقتة».

وأكد الحويج أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي «في تواصل مستمر مع السلطات المصرية لإيجاد حلول لكافة المشاكل المتعلقة بسفر الليبيين عبر المنفذ بما يضمن أمن وكرامة المسافرين» الليبيين، كما أكد «أن أمن مصر هو من أمن ليبيا وأن الشعب الليبي والمصري شعب واحد في دولتين».

وأشار المكتب الإعلامي للوزارة إلى أن عميد البلدية ومدير أمن مساعد ثمنوا الزيارة معتبرين أنها «تؤكد حرص الحكومة الموقتة على السعي الجاد والحثيث لحلحلة كافة المختنقات التي تواجه المسافرين الليبيين عبر المنفذ».

المزيد من بوابة الوسط