المجلس الرئاسي: قتل وتصفية العشرات في ترهونة

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، عن «قتل وتصفية العشرات بعدة مواقع» في مدينة ترهونة، مطالبا «المجتمع الدولي ولجنة العقوبات الدولية باتخاذ الموقف الحازم والإجراء المناسب تجاه هذه الجرائم المروعة»، كما دعا «البعثة الأممية إلى إجراء تحقيق عاجل فيما وقع والعمل الفوري على وقف هذه الانتهاكات».

وجاء في بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» اليوم الأحد، «يدين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بأقسى عبارات الإدانة سلسلة الجرائم البشعة في حق أهالي ترهونة، من قبل عصابات إجرامية تتبع ما يعرف بعملية الكرامة، حيث جرى فجر اليوم قتل وتصفية العشرات بعدة مواقع في المدينة».

وتقدم المجلس الرئاسي في البيان التعازي لأسر «الذين قضوا جراء هذه الجرائم» متعهدا بأنها« لن تمر دون قصاص»، مؤكدا صدور «التعليمات للأجهزة الأمنية والبحثية باتخاذ ما يلزم من إجراءات الملاحقة».

ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» التأكد من مصادر مستقلة بشأن الوضع في مدينة ترهونة، التي شيعت أمس السبت قائد «اللواء التاسع» التابع للقيادة العامة عبدالوهاب المقري وقائد اللواء السابع المعروف محليا بـ«الكانيات» محسن الكاني وشقيقه عبدالعظيم الذين أعلن عن مقتلهم مساء الجمعة.