فتح الله يتفقد مناطق دمرت في سرت خلال تحريرها من «داعش»

جانب من زيارة مدير الدعم المركزي بـ«داخلية الوفاق»، عميد محمد فتح الله إلى سرت، 11 سبتمبر 2019، (بلدية سرت)

تفقد مدير الإدارة العامة للدعم المركزي بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، العميد محمد فتح الله، طريق الشط البحري المزدوج في سرت، واطلع على مناطق سكنية دمرت في سرت خلال تحريرها من تنظيم داعش العام 2016.

والتقى فتح الله، عميد بلدية سرت، مختار المعداني، الذي أكد أن المدينة تنعم بالأمن والأمان، بفضل العيون الساهرة والجهود المبذولة من الأمن والشرطة والدعم المركزي وقوة حماية سرت، حسب بيان البلدية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس الأربعاء.

وتناول الطرفان عددا من الموضوعات الأمنية، إذ أكد فتح الله استعداد الإدارة لتقديم الدعم والإمكانات لفرع الإدارة في سرت؛ لزيادة تفعيل العمل الأمنى بالمدينة.

وتعرضت أحياء في سرت للتدمير بالكامل، خلال العمليات الحربية التي جرت لتحريرها من التنظيم في العام 2016، خاصة الواقعة في وسط المدينة، ومازال المواطنون فيها يطالبون بالتعويضات عن منازلهم المهدمة، فخلال يونيو الماضي، نظموا وقفة للمطالبة بصرف التعويضات المستحقة لهم.

ويوم الثلاثاء الماضي، التقى عميد بلدية سرت مختار المعداني، وكيل وزارة المرافق بحكومة الوفاق، أسامة أبوزيد، لمناقشة ملف تعويضات 2011 و2016، إذ وعد الأخير بأن تقدم التعويضات قريبا.

صورة التقطت لبيت مدمر في سرت العام 2016، (الإنترنت)
أهالي يجلسون بجوار منازلهم المدمرة في المدينة
شوارع دمرت المنازل فيها بالكامل