الجهيناوي: لابد من التحرك أولًا لوقف إطلاق النار في ليبيا

دعا وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، خلال مباحثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين ووزير خارجيته أيمن الصفدي، في عمان إلى «ضرورة التحرك من أجل وقف إطلاق النار في ليبيا».

وذكر الجهيناوي بموقف تونس الداعي إلى «ضرورة وقف التصعيد العسكري في ليبيا واستئناف مسار التسوية السياسية الشاملة الذي ترعاه الأمم المتحدة»، وذلك في أعقاب زيارة قادته إلى الأردن أمس الإثنين وفق ما نقلت وزارة الخارجية التونسية الثلاثاء.

وشدد الوزير التونسي على «أهمية تعزيز العمل العربي المشترك وتفعيل مسارات التسوية بكل من ليبيا وسورية واليمن، بالإضافة إلى ضرورة تنسيق المواقف، خاصة في أفق عضوية تونس غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي للفترة 2020-2021».

وحث الجهيناوي على «ضرورة التحرك أولًا لوقف إطلاق النار في ليبيا، فلا يمكن أبدًا أن يستمر الاقتتال» وفق قوله.

وللإشارة تأتي تصريحات الوزير التونسي قبيل بدء أعمال الدورة العادية الـ (152) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية بالقاهرة، الثلاثاء.

ويناقش وزراء الخارجية العرب في دورتهم الجديدة ثمانية بنود رئيسية، في مقدمتها القضية الفلسطينية، وتطورات الأوضاع في كل من سورية وليبيا واليمن، واحتلال إيران جزر دولة الإمارات، وإمكانات اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية السيادة العراقية، ودعم السلام والتنمية في كل من السودان والصومال.