إخلاء موظفي «البريقة» للنفط بعد قصف مستودع مطار معيتيقة

شركة البريقة لتسويق النفط. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط، اليوم الأحد، إخلاء موظفيها من مستودع مطار معيتيقة، وذلك بعد تعرض وحدة الإطفاء فيه للقصف يوم الجمعة الماضي.

ونوهت في منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى «سحب جميع صهاريج التخزين والشاحنات المخصصة لتزويد الطائرات بالوقود التابعة لها بسبب خطر القصف الشديد». وأشارت إلى «إبقاء سيارة واحدة من أجل تأمين إمدادات طائرات الإسعاف الطائر»، لافتة إلى «إخلاء الموظفين غير الأساسيين حفاظا على سلامتهم.

اقرأ أأيضا: شركة البريقة تعلن عن سقوط قذيفة قرب منشآت مستودع طريق المطار بطرابلس

ودانت المؤسسة الوطنية للنفط القصف الأخير الذي استهدف منشآت المؤسسة وموظفيها، وشددت على «ضرورة وقف إطلاق النار والأعمال العدائية». ودعت المؤسسة «كافة الأطراف إلى احترام التزاماتهم التي يفرضها القانون الدولي، بما في ذلك عدم استهداف المنشآت المدنية والنفطية».

وتتعرض مستودعات الشركة في المطار إلى اعتداءات على نحو متكرر منذ اندلاع حرب العاصمة طرابلس بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة والقوات المنضوية تحت لواء حكومة الوفاق في الرابع من أبريل الماضي.

ففي الثالث من يوليو الماضي،  سقطت قذيفة قرب منشآت مستودع طريق المطار في العاصمة طرابلس جراء الاشتباكات التي تشهدها المناطق القريبة من الموقع.

وفي 16 يونيو الماضي اندلع حريق بالقرب من خزانات غاز النفط المسال في مستودع الشركة بطريق المطار «نتيجة قصف مباشر للمنشأة»، لكن فرق الإطفاء تمكنت من السيطرة عليه وإخماده.

 

المزيد من بوابة الوسط