وفاة سيدة وإصابة طفلها وزوجها في حادث سير ببنغازي

مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي. (الإنترنت)

لقيت سيدة مصرعها، وأصيب طفلها وزوجها في حادث مروري مروع بالطريق السريع في مدينة بنغازي شرق البلاد.

ونقلت الأسرة إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، حيث وصلت السيدة مقبولة عمر عبدالله (28 عامًا) متوفاة إلى المستشفى، بينما أصيب موسى صالح محمد (33 عامًا) إصابة بليغة، وطفلهما صالح البالغ من العمر (6 أعوام) ويرقدان بغرفة العناية الفائقة في المستشفى، حسب ما أكدت مسؤولة مكتب الإعلام بالمستشفى فاديا البرغثي في تصريح لـ«بوابة الوسط».

وأعلن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي، الإحصاء الخاص بضحايا الحوادث المرورية، التي شهدتها الطرق الرئيسية «الساحلية والصحراوية» شرق البلاد، الذين استقبلهم المستشفى في شهر أغسطس الماضي.

وقالت البرغثي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» الأول من أمس الخميس، إن المستشفى استقبل 27 حالة وفاة و656 مصابا، من بين الضحايا أطفال ونساء، إضافة إلى جنسيات عربية، موضحة أن غالبية الحالات تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عاما، لافتة إلى أن بينهم أكثر من 250 حالة إيواء.

يذكر أن عددًا كبيرًا من المسافرين يتعرضون لحوادث مرورية بالطرق الصحراوية والطريق الساحلي بسبب الرمال الزاحفة، كما ترعى عشرات الإبل الطليقة بمفردها على الطريق السريع الرابط بين مدينة أجدابيا ومناطق الأربعين والبريقة وبشر والعقلية غربا، دون أي مبالاة من أصحابها لما يمكن أن تسببه من خطر على حياة سائقي السيارات أثناء تنقلهم ما بين مدينة أجدابيا والمناطق المجاورة لها، وتدهور الطرق الرئيسية وتهاون سائقي السيارات في أرواحهم نتيجة السرعة الزائدة.

المزيد من بوابة الوسط