فتح تحقيق بمستشفى العيون بنغازي بعد حقن مرضى بـ«حقن غير صالحة»

فتحت السلطات المعنية بقطاع الصحة في مدينة بنغازي تحقيقًا في مستشفى العيون بمقره المؤقت بعيادة الكيش، جراء حقن مرضى بـ«حقن غير صالحة للاستخدام الطبي».

وقال بالقاسم السحاتي، رئيس تحرير صحيفة «الصحة» بنقابة المهن الطبية في تصريح إلى «بوابة الوسط» الجمعة: «هناك حقن يتم استخدامها في حال وجود مشكلة في شبكية العين، ومن العادة تعطى لمرضى السكري».

ولفت السحاتي إلى أن ما حدث في «قسم مستشفى العيون الموجود بعيادة الكيش، أنه تم حقن عدد من المرضى ما بين 18 و15 حالة وحدثت آثار جانبية لهم، منها عدم الرؤية بالإضافة إلى الشعور بالألم».

وتابع قائلاً: «عند المراجعة اتضح أن الحقن المستخدمة غير صالحة. وفى حديث مع الدكتورعلاء الفرجانى وهو المسؤول عن معالجتهم بهذه الحقن أفاد أن الحقن توجد بها بكتيريا، وبسؤاله عن مصدر وصلاحية هذه الحقن قال إنها مستوردة عن طريق وزارة الصحة بالحكومة الموقتة، وإن صلاحيتها ممتدة إلى 2020، والشركة المصنعة إنجليزية، غير أنه من الجائز أن تكون تعرضت لسوء تخزين أو أى عوامل أخرى».

افتتاح قسم الاستشارات النفسية في عيادة الكيش ببنغازي

وأشار السحاتي إلى أن «إدارة مستشفى العيون قامت على وجه السرعة بطلب جوازات السفر للمرضى المعنيين لغرض تسفيرهم للعلاج في جمهورية مصر على نفقة المستشفى».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط