سلامة يحذر مجلس الأمن الدولي من «سيناريوهين مقلقين» في ليبيا

حذر مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، مجلس الأمن الدولي من «سيناريوهين مقلقين» في ليبيا جراء استمرار النزاع الراهن في ليبيا، مطالبا بحشد المزيد من الجهد الدولي من أجل حث أطراف الأزمة على وقف القتال والعودة للحوار واستئناف العملية السياسية.

وقال سلامة في إحاطته التي قدمها إلى مجلس الأمن اليوم الأربعاء، عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة من مقر الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس، «نحن نواجه سيناريوهين مقلقين الأول هو مواصلة النزاع وزيادة التهديد الإرهابي والثاني مضاعفة التحشيد العسكري الأجنبي».

كما حذر سلامة من أن «مضاعفة الدعم العسكري لأحد الأطراف من قبل الجهات الخارجية الداعمة له سيؤدي إلى سقوط المنطقة بأسرها في الفوضى»

وأكد المبعوث الأممي أنه أجرى خلال الأيام الماضية زيارات عدة لبعض الدول بغرض عقد اجتماع دولي بخصوص ليبيا، منوها إلى أنه سيواصل زياراته في الأيام القادمة لحشد المزيد من الدعم لهذا الاجتماع الذي لم يعلن عن موعده بعد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط