تقرير أممي: 104.8 ألف نزحوا من ديارهم بسبب حرب طرابلس.. نصفهم أطفال

طفل ليبي نازح بصحبة أسرته (أرشيفية: بوابة الوسط)

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، إن نحو 104 آلاف و875 شخصا - نصفهم من الأطفال - فروا من ديارهم في ليبيا، منذ اندلاع القتال في طرابلس في الرابع من أبريل الماضي، مشيرا إلى أن السلطات المحلية أنشأت 47 ملجأ جماعيا تأوي نحو 4 آلاف شخص، فيما ظل أكثر من 100 ألف مدني في المناطق المتاخمة لخطوط المواجهة، وأكثر من 400 ألف آخرين في المناطق المتضررة بشكل مباشر من الاشتباكات.

وأوضح غوتيريس، في تقرير عن الحالة الليبية أصدره منتصف الأسبوع الماضي، أن النزاع المسلح في طرابلس وما حولها أدى إلى تفاقم أوجه الضعف والاحتياجات الإنسانية الناجمة عن ثماني سنوات من عدم الاستقرار وانعدام الأمن، مشيرا إلى أنه تم تقديم المساعدة الإنسانية اللازمة إلى نحو 75 ألف متضرر، إذ تلقى نحو 28 ألفا المساعدة الطبية، وأكثر من 18 ألفا تلقوا خدمات الإمداد بالمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، ووزعت سلات غذائية على 21 ألفا، واستفاد 7 آلاف من خدمات الحماية.

اقرأ أيضا: تقرير غوتيريس: احتجاز 8813 شخصًا في 28 سجنًا بليبيا خلال 8 أشهر

ولفت التقرير إلى أن المنظمة الدولية للهجرة وصندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي، اشتركوا في إنشاء آلية للاستجابة السريعة من أجل مساعدة 25 ألفا و405 متضررين من النزاع في غرب ليبيا، إذ قدمت اليونيسف لوازم صحية إلى 155 ألف شخص وإمدادات غذائية إلى 17 ألفا و790 شخصا، ووفرت إمدادات المياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية إلى 16 ألفا و800 شخص.

ووفقا للتقرير وزّع صندوق الأمم المتحدة للسكان حقائب لوازم صحية إلى 3 آلاف و572 من النساء والفتيات في صفوف المشردين في طرابلس والمناطق المحيطة بها، كما نشر عاملون في مجال الدعم النفسي الاجتماعي لتقديم الإسعافات الأولية والمشورة في مجال الدعم النفسي الاجتماعي إلى 3 آلاف و241 مشردا داخل المنطقة نفسها.

اقرأ أيضا: تقرير غوتيريس: النزاع في ليبيا يرفع العجز إلى 10 مليارات دولار

وأشار التقرير إلى أنه لم يرد سوى 10% من الأموال المطلوبة في إطار «نداء طرابلس العاجل»، الذي أطلق في أبريل الماضي التماسا لمبلغ 10.2 ملايين دولار من أجل مساعدة حوالي 100 ألف شخص في حالة ضعف شديد بسبب تضررهم من النزاع، كما لم يرد سوى 29% من الأموال المطلوبة لخطة الاستجابة الإنسانية الليبية لعام 2019 والمقدرة بـ202 مليون دولار.

المزيد من بوابة الوسط