«الرئاسي» بعد قصف معيتيقة: على البعثة الأممية ألا تكتفي بـ«تطييب الخواطر»

أضرار في مطار معيتيقة جراء القصف. (المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي)

دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق القصف الذي تعرض له مطار معيتيقة في ساعة متأخرة مساء السبت، وحمل «البعثة الأممية المسؤولية كاملة بإظهار الحقيقة لمجلس الأمن.. وألا تكتفي ببيان لتطييب خواطر المتضررين»

واتهم بيان رسمي صادر عن المجلس صباح الأحد، القوات التابعة للقيادة العامة المسؤولية عن الهجوم، وقال إن «المجلس الرئاسي يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته تجاه حماية المدنيين».

وفي وقت سابق فجر اليوم، أعلن الناطق الرسمي باسم جهاز الإسعاف، أسامة علي، إغلاق المجال الجوي بالمطار، إثر تعرضه لـ«قصف جوي، أثناء وصول فوج حجاج، وإصابة أحد الحجاج». وعقب وقوع القصف، تفقد رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج موقع الهجوم، واطلع على حجم الأضرار التي خلفها.

اقرأ أيضا: السراج يتفقد حجم الأضرار في مطار معيتيقة

واعتبر بيان المجلس الرئاسي أن هذا القصف «انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان الدولي»، مشيرا إلى أن «استهداف المطارات المدنية والطائرات جريمة حرب مكتملة الأركان»، داعيا البعثة الأممية إلى أن «تنحاز للعدالة».

ويتعرض المطار لقصف واعتداءات متكررة منذ اندلاع حرب العاصمة طرابلس في الرابع من أبريل الماضي بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة والقوات المنضوية تحت حكومة الوفاق.

وفي الثالث من أغسطس الماضي، أعرب المبعوث الأممي سلامة عن «إدانته الضربات المتكررة التي استهدفت مطار معيتيقة، المطار الوحيد الذي يعمل والذي لا غنى لملايين المدنيين عنه، والمستخدم أيضا لتوصيل المساعدات الإنسانية في منطقة طرابلس الكبرى».

المزيد من بوابة الوسط