«تسييري طبرق» يعلن حالة النفير في البلدية بسبب نقص مياه الشرب

محطة تحلية مياه البحر في طبرق. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن المجلس التسييري لبلدية طبرق، اليوم الأربعاء، حالة النفير في البلدية بسبب نقص مياه الشرب جراء الانخفاض الملحوظ في الإنتاج اليومي للمياه من محطة تحلية مياه البحر بالمدينة نظرًا لانتهاء عمرها الافتراضي.

وقال رئيس المجلس التسييري للبلدية فرج بوالخطابية، لـ«بوابة الوسط»، إن محطة تحلية مياه البحر في طبرق «قد تتوقف في أي لحظة بسبب عدم إجراء الصيانة الكاملة لها منذ أكثر من 19 عامًا»، مؤكدًا أن «المحطة متهالكة جدًّا لقدمها وتهالك أجزائها، وهي المصدر الوحيد للمياه بالمدينة».

وطالب بوالخطابية «جميع المسؤولين سواء من الحكومة الموقتة أو مجلس النواب التدخل لحل مشكلة أزمة نقص مياه الشرب بالمدينة».

وأضاف بوالخطابية أنه أصدر تعليمات عاجلة للجنة الأمنية بالمدينة للمرور على خط المياه الواصل بين محطة التحلية وشبكة المدينة والإبلاغ عن التوصيلات غير الشرعية على الخط الرئيسي وكافة التعديات وإحالتها للجهات الأمنية لمعاقبة القائمين عليها وقفل هذه التوصيلات.

يشار إلى أن محطة تحلية مياه البحر بمدينة طبرق أُنشئت العام 2000 من قبل شركة «سيدم» الفرنسية.