أزمة مرزق على طاولة «الحكم المحلي» والمشايخ

من اجتماع وزير الحكم المحلي مع المشائخ والأعيان أمس الأحد. (وزارة الحكم المحلي)

بحث وزير الحكم المحلي المفوض، ميلاد الطاهر، أمس الأحد مع مشايخ وأعيان منطقة الساحل الغربي والجبل ومنطقتي طرابلس الكبرى والمنطقة الوسطى جهود المشايخ بخصوص أزمة مدينة مرزق.

ومنذ مطلع الشهر الجاري، تشهد مرزق اشتباكات عنيفة بين المكونات الاجتماعية في المدينة تسببت في مقتل العشرات ونزوح مئات العائلات إلى خارج المدينة ومناطق آمنة.

اقرأ أيضا: نازحو مرزق يناشدون الجهات العامة ضرورة تقديم المساعدة لهم

وحسب وزارة الحكم المحلي، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» «اتفق الجميع خلال الاجتماع الذي عقد بديوان وزارة الحكم المحلي على ضرورة بذل المزيد من الجهد للوصول إلى ضرورة وقف إطلاق النار». وأكد المجتمعون ضرورة «ضمان رجوع جميع الأهالي النازحة من المدينة وتقديم المساعدة العاجلة لهم».

وتفاقمت معاناة النازحين من المدينية بسبب تردي الوضع الأمني في المدينة الذي تصاعد منذ مطلع أغسطس الجاري، حيث ناشدوا الجهات العامة في الدولة الليبية ضرورة تقديم المساعدة اللازمة لهم للتخفيف من معاناتهم الإنسانية.

يشار إلى أن هذا الاجتماع عقد بالتنسيق بين لجنة الطوارئ برئاسة رئيس المجلس الرئاسي ووزارة الحكم المحلي.

المزيد من بوابة الوسط