ويليامز: المؤسسة الوطنية للنفط الكيان الوحيد المعترف به دوليًّا والمخول ببيع النفط الليبي

‫أكدت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز أن «الأمم المتحدة تتابع عن كثب محاولات تصدير النفط، الأمر الذي يمثل انتهاكًا لقرارات مجلس الأمن»، وأكدت مجددًا أن «المؤسسة الوطنية للنفط هي الكيان الوحيد المعترف به دوليًّا، والمخول ببيع النفط الليبي».

وبحثت ويليامز مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط الليبية مصطفى صنع الله، أمس الجمعة، «الحاجة إلى استثمار وطني في قطاع النفط؛ للحفاظ على الإنتاج الحالي وتوفير زيادة الإنتاج في السنوات المقبلة»، بحسب بيان للبعثة الأممية للدعم في ليبيا على الـ«فيسبوك».

وأظهرت إحصائية صادرة عن المؤسسة الوطنية للنفط أن إجمالي مبيعات النفط والغاز والبتروكيماويات بلغ 10.33 مليار دولار خلال الفترة من يناير وحتى نهاية يونيو الماضي.

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط يجتمع بعميد بلدية نالوت

وأوضحت أرقام جدول الإيرادات الصادر عن المؤسسة في شهر يوليو الماضي، أن بيع النفط الخام وحده حقق إيراد بقيمة 8.88 مليار دولار خلال الفترة نفسها، فيما وصل الإيراد من الضرائب وإتاوات عقود الامتياز 711.97 مليون دولار. بينما بلغ إيراد المؤسسة من بيع الغاز والمكثفات 716.85 مليون دولار، ومن بيع البتروكيماويات 20.99 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري.

المزيد من بوابة الوسط