ويليامز تبحث في مصراتة العودة إلى العملية السياسية

نائبة الممثل الأممي، ستيفاني ويليامز، خلال زيارتها مصراتة، 22 أغسطس 2019، (البعثة الأممية)

زارت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، ستيفاني ويليامز، بلدية مصراتة، حيث أجرت اجتماعات تناولت عدة موضوعات، منها مبادرة الممثل الخاص، غسان سلامة، بنقاطها الثلاث للعودة إلى العملية السياسية.

لا يمكن إرجاء قرار وقف الحرب إلى أجل غير مسمى. ومن هذا المنطلق أقترح إجراءات فورية من ثلاث مراحل للخروج من النزاع:

وفي 29 يوليو أغسطس، قدم سلامة إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا، طرح خلالها إجراءات فورية من ثلاث مراحل للخروج من النزاع وهي «إعلان هدنة بمناسبة عيد الأضحى، ثم عقد اجتماع رفيع المستوى للبلدان المعنية من أجل ترسيخ وقف الأعمال العدائية، وبعدها تنظيم اجتماع دولي يعقبه اجتماع ليبي يضم الشخصيات القيادية المؤثرة من جميع أنحاء البلاد للاتفاق على العناصر الرئيسية في سبيل المضي قدمًا».

اقرأ أيضا: نص إحاطة سلامة إلى مجلس الأمن حول الوضع في ليبيا

والتقت ويليامز، عميد وأعضاء البلدية وممثلين عن المجتمع المدني والشيوخ وزعماء القبائل في المنطقة وكذلك ممثلين عن المرأة والناشطين، وفق بيان البعثة الأممية على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وأشارت البعثة إلى أن زيارة ويليامز إلى مصراتة، تأتي بهدف دعم الحل السياسي للأزمة في ليبيا، وقد جاءت عقب جولة لها في الشرق الليبي خلال شهر يوليو الماضي.

اقرأ أيضا: بلدية مصراتة تبلغ وليامز شروطها لاستئناف الحوار السياسي

وفي وقت سابق، أصدرت بلدية مصراتة بيانا بشأن اللقاء، أشارت فيه إلى أن «الحضور أكدوا شرط استبعاد الحل العسكري والمدعو حفتر من أي حوار مستقبلي، مشددين على أهمية العمل على إيقاف التدخل الخارجي»، كما لفتوا إلى «ضرورة الاستمرار في تنفيذ الترتيبات الأمنية والإصلاحات الاقتصادية التي يُعول عليها في إتاحة الفرصة لقيام الدولة المدنية، وفرصة أكبر في الملتقى الجامع للخروج بحكومة وحدة وطنية تُلحق بانتخابات وفق قاعدة دستورية».

المزيد من بوابة الوسط