سلامة يوجه رسالة للمجتمع الدولي بشأن ليبيا

سلامة متحدثا خلال مؤتمر صحفي بمقر وزارة الخارجية المالطية في فاليتا. (مالطا توداي)

شدد مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة على أن «السلام في ليبيا لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال عملية سياسية»، داعيا المجتمع الدولي إلى التوقف عن «التصرف السلبي» حيال الوضع في ليبيا،بحسب ما نشرته صحيفة «مالطا توداي» عبر موقعها على الإنترنت.

جاء تصريح سلامة خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم الأربعاء، مع وزير الشؤون الخارجية والترويج التجاري المالي، كارميلو أبيلا، بمقر الوزارة في العاصمة فاليتا.

وقال سلامة للصحفيين في فاليتا إن «السلام في ليبيا لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال عملية سياسية»، مشيدا بجهود مالطا في تسليط الضوء على الأزمة الليبية داخل الاتحاد الأوروبي.

وردا على سؤال بشأن الدور الذي يمكن أن يلعبه القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر في حل الأزمة الراهنة، قال سلامة إنه « بمجرد البدء في مسار سياسي يمكن الإجابة عن هذا السؤال».

ورأى سلامة أن «الخطوة الأولى نحو وضع سلام في ليبيا تكمن في تحويل الهدنة الحالية التي تدعمها الأمم المتحدة إلى وقف دائم لإطلاق النار». مضيفا أيضًا أنه «من أجل المضي قدماً في ليبيا، يجب أن تكون الحلول من قبل الليبيين أنفسهم».

اقرأ أيضا: سلامة: الحل العسكري في ليبيا «وهم مكلف» ونقترب من العودة إلى عمليات حل الأزمات الليبية

وشدد قائلا: «إن الليبيين هم الذين يجب أن يقرروا، لا ينبغي لأحد أن يجبر أي شخص على الجلوس بالقوة»، لافتا إلى أن «التجربة السابقة في عملنا أظهرت أنه يمكن تحقيق ذلك».

ودعا سلامة خلال حديثه للصحفيين المجتمع الدولي «إلى الامتناع عن التصرف السلبي». وقال «يجب أن يكون لدينا مجتمع دولي ينفذ القوانين واللوائح بشكل صحيح، عند التعامل مع ليبيا».

من ناحية أخرى، أشاد سلامة بجهود مالطا في وضع إنهاء الأزمة في ليبيا على جدول أعمال الاتحاد الأوروبي، معتبرا أن وجودها في الاتحاد له «أهمية خاصة في توجيه الدول الأعضاء نحو البحث عن حل قابل للتطبيق في ليبيا» لأن «الاتحاد الأوروبي هو أكبر مساهم في عمليات الأمم المتحدة في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط