«داخلية الوفاق» تبحث فرض السيطرة الأمنية وتفعيل المنافذ الحدودية بالجنوب

اجتماع المسؤولين بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق لبحث الوضع الأمني بالجنوب. (وزارة الداخلية)

بحث مسؤولون بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، خلال اجتماع عقد، الثلاثاء، بمقر الوزارة في العاصمة طرابلس الأوضاع الأمنية وفرض السيطرة وتفعيل المنافذ الحدودية في المنطقة الجنوبية، وفق ما نشرته الوزارة عبر صفحته على «فيسبوك».

حضر الاجتماع الذي ترأسه وكيل وزارة الداخلية العميد خالد مازن كل من رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ورئيس جهاز الشرطة السياحية وحماية الآثار، ورئيس جهاز الشرطة الزراعية، ومساعد رئيس جهاز الشرطة القضائية، ومدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، ومدير الإدارة العامة لحماية الطاقة الكهربائية، ومدير الإدارة العامة لأمن المنافذ، ومدير الإدارة العامة للدعم المركزي المكلف.

وقالت وزارة الداخلية إن الاجتماع جرى خلاله «مناقشة الأوضاع الأمنية بمناطق الجنوب بشكل عام ووضع حلول للمشاكل والعراقيل التي تواجه الأجهزة الأمنية لحفظ وضبط الخارجين عن القانون ومكافحة الهجرة غير الشرعية ومكافحة المخدرات وفرض السيطرة الأمنية داخل هذه المناطق».

وأضافت الوزارة أن الاجتماع جرى خلاله أيضًا «الدعوة لتفعيل المنافذ الحدودية الواقعة بمناطق الجنوب وتكاتف الجهود لضمان الأداء الأمني الفعال بين الفروع والإدارات والأجهزة والهيئات القضائية»، مشيرة كذلك إلى أن الاجتماع «تطرق لموضوع مشاكل المساجين والموقوفين على ذمة قضايا جنائية».