«رويترز»: وزيرا الخارجية الأميركي والمصري يتفقان على الحاجة للحل السياسي في ليبيا

وزيرا الخارجية المصري سامح شكري والأميركي مايك بومبيو. (الإنترنت)

قالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورغتوس، إن الوزير مايك بومبيو عبَّـر في اتصال هاتفي بنظيره المصري سامح شكري اليوم الإثنين، عن «المخاوف الأميركية بشأن طول أمد الصراع في ليبيا»، مشيرة إلى أنهما «اتفقا على الحاجة لحل سياسي» وفق ما نقلته «رويترز».

وأوضحت أورغتوس في تصريح نشره موقع وزارة الخارجية الأميركية أن بومبيو بحث أيضًا مع شكري التعاون للتصدي لتنظيمي «داعش» و«القاعدة»، مضيفة أن «الوزير ووزير الخارجية (المصري) يتشاركان القلق بشأن طول أمد العنف وعدم الاستقرار في ليبيا، واتفقا على الحاجة للتوصل إلى حل سياسي للصراع».

وكان بيان صدر عن وزارة الخارجية المصرية، اكتفى فيما يتعلق بليبيا، بالإشارة إلى أن الاتصال الهاتفي، «تناول الأزمات في كل من سورية واليمن وليبيا».