السفارة الأميركية تحذر من الهجمات على الطيران المدني في ليبيا

حذرت سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا، اليوم الإثنين، من «الهجمات على مرافق الطيران المدني في ليبيا»، معربة «عن قلقها المتزايد من أن هذه الهجمات قد تكون لها عواقب كارثية»، وفق ما نشرته السفارة عبر صفحتها على «فيسبوك».

ونقلت صفحة السفارة عن السفير الأميركي الجديد لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، قوله: «في محادثاتي التمهيدية مع الزعماء من جميع الأطراف - ودون أن ننسب الهجمات إلى أي طرف - شددتُ على أن الولايات المتحدة ترى خطرًا كبيرًا في تصعيد الهجمات على المطارات المدنية، وإذا كانت هناك طائرة مدنية اُستُهدفت فهذا سيكون كارثيًّا».

اقرأ أيضا: البعثة الأممية تستنكر الهجمات «الممنهجة» على المطارات المدنية في غرب ليبيا

كانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أعلنت مساء الخميس الماضي، استنكارها «الهجمات الممنهجة والمتزايدة باطراد على المطارات في غرب ليبيا، بما في ذلك مطارا زوارة ومعيتيقة» اللذان استهدفا بغارات جوية.

وأكدت البعثة في بيان نشرته عبر منصاتها الإعلامية أن «هذه الهجمات عرّضت حياة الآلاف من المسافرين المدنيين للخطر، بمن فيهم موظفو الأمم المتحدة والعاملون في المجال الإنساني». مشيرة إلى أن «مطار معيتيقة يعد المطار الوحيد العامل في منطقة طرابلس الكبرى والمتاح للاستخدام من قبل مئات الآلاف من المدنيين كما ويستخدم أيضًا لتقديم المساعدات الإنسانية».

ويوم السبت، جددت البعثة «إدانتها للهجمات التي شنتها قوات الجيش الوطني الليبي على مطار زوارة، والتي تسببت في إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية للمطار، بما في ذلك مدرج المطار»، مؤكدة أنه «لا يوجد مؤشر على الاستخدام العسكري بمطار زوارة، وهو منشأة مدنية».

اقرأ أيضًا: السفير الأميركي يتعهد بالعمل على إنهاء «فوري» للصراع في ليبيا

ومنذ توليه منصبه في 14 أغسطس الجاري، أجرى السفير الأميركي الجديد لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند مباحثات مع عدد من أطراف الأزمة، وذلك بعد أن تعهد «بالعمل من أجل إنهاء فوري للصراع في ليبيا»، في أول تصريح رسمي عقب توليه مهام منصبه.

المزيد من بوابة الوسط