أوغلو يستطلع الملف الليبي مع مسؤولي السودان الجديد

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو (أرشيفية: الإنترنت)

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أنه أجرى مشاورات مع رئيس المجلس الانتقالي العسكري في السودان عبد الفتاح البرهان، ووكيل وزارة الخارجية عمر فضل محمد بشأن القضية الليبية.

ودعا وزير الخارجية التركي، في تصريح صحفي أدلى به في العاصمة السودانية الخرطوم، خلال مشاركته في مراسم التوقيع النهائي على «وثيقة الإعلان الدستوري» أمس السبت، المجتمع الدولي إلى التحلي بموقف مبدئي لوقف الاشتباكات في ليبيا، وكتب في تغريدة على موقع «تويتر»، عقب لقائه نظيره بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة: «لقد أكدنا أهمية حل المسألة الليبية بطرق سلمية»، وفق ما نقلت وكالة «الأناضول» الرسمية اليوم الأحد.

سيالة وأوغلو يبحثان سبل وقف حرب العاصمة
وأوضح أوغلو، أنه نقل رسالة من الرئيس رجب طيب إردوغان إلى رئيس المجلس الانتقالي العسكري وووكيل وزارة الخارجية السوداني، وشدد على أن أنقرة تعتبر الاستقرار في السودان مهمًّ جدًّا بالنسبة للاستقرار في افريقيا والشرق الأوسط، حيث تحدث تطورات سلبية في هاتين المنطقتين، ولفت إلى أنه ناقش العلاقات الثنائية مع الأطراف السودانية وقضايا التعاون في مكافحة الإرهاب والقضايا الإقليمية مثل ليبيا.

ويرى مراقبون في مسارعة الرئيس التركي إلى إيفاد وزير خارجيته إلى الخرطوم لحضور المراسم، التي تُعتبر نهاية فعلية لحليفه السابق عمر حسن البشير، الرئيس المخلوع الذي تولّى السلطة في 1989، استشعار خطر فقدان نفوذه نهائيًّا في دول تشهد أزمات حاليًا وتدخلات إقليمية، على غرار السودان وليبيا.

المزيد من بوابة الوسط