ألمانيا تنتقد عجز مجلس الأمن عن حل الصراع الليبي بسبب «الفيتو»

وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، (الإنترنت: أرشيفية)

انتقد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، عجز مجلس الأمن الدولي عن حل الصراع في ليبيا بسبب استخدام حق النقض «الفيتو».

وأكد ماس - وهو سياسي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا، أهمية أن «يصبح مجلس الأمن هو الهيئة المحددة للسياسة الدولية في قضايا مثل ليبيا واليمن وسوريا»، وفق قناة «دوتشه فيليه» الألمانية، التي تغطي زيارته لمقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك، اليوم الخميس.

وقال: «في الوقت الحالي لدينا موقف يتمثل في اعتراض أعضاء المجلس لبعضهم بعضًا في أزمات كبيرة»، في إشارة إلى استخدام حق الفيتو الذي تملكه الدول الخمس دائمة العضوية. 

اقرأ أيضا: مندوب ألمانيا: نرحب بموافقة الأطراف على الهدنة وهي فرصة للعودة إلى طاولة الحوار السياسي

وأضاف ماس، الذي شارك في جلسة عن حماية السكان المدنيين في الصراعات، «إن كل طرف ملزم بتقديم إسهامه حيال عدم وقوف المجتمع الدولي موقف المتفرج حيال تزايد الحروب في العالم».

يذكر أن استخدام الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا لحق النقض مقابل الفيتو الروسي والصيني من جانب آخر، تسبب في عرقلة مجلس الأمن عن اتخاذ قرارات في العديد من القضايا المهمة، وآخرها مساعي وقف الحرب في ليبيا، بعدما اعترضت الولايات المتحدة على مشروع قرار تقدمت به بريطانيا لمجلس الأمن، في هذا الصدد. وانضمت ألمانيا إلى عضوية مجلس الأمن لمدة عامين منذ بداية يناير الماضي.

المزيد من بوابة الوسط