مجلس النواب يرحب ببيان الخارجية المصرية بشأن الأزمة الليبية

إحدى جلسات مجلس النواب في أبريل الماضي، (الإنترنت)

أعلن الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق، ترحيب المجلس ببيان وزارة الخارجية المصرية، بشأن «سبل إنهاء الأزمة والحل في ليبيا من خلال عدد من الثوابت، في مقدمتها أن يكون الحل من خلال مجلس النواب، الجسم الشرعي المنتخب من الشعب الليبي والممثل الشرعي الوحيد له، ووفقًا لقواعد دستورية يصادق عليها من المجلس؛ لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، دون تجاوز إرادة الليبيين والإعلان الدستوري».

وأصدرت الخارجية المصرية، أمس الثلاثاء، بيانًا ناشدت فيه بعثة الأمم المتحدة في ليبيا «التعاون والانخراط بشكل أكبر مع الممثلين المنتخبين للشعب الليبي»، داعية إلى «البدء في عملية التسوية الشاملة في ليبيا تستند إلى معالجة شاملة للقضايا الجوهرية، وعلى رأسها قضية عدالة توزيع الموارد في ليبيا، واستكمال توحيد المؤسسات الليبية، وحل الميليشيات المسلحة وجمع أسلحتها على النحو الوارد في الاتفاق السياسي الليبي».

اقرأ أيضًا: مصر تدعو البعثة الأممية للتعاون والانخراط مع الممثلين المنتخبين للشعب الليبي

وقال بليحق: «إن وضع حد للتدخلات الخارجية، ودعم الميليشيات المسلحة والمتطرفين، ونزع السلاح خارج سلطات الدولة، وحل هذا الميليشيات، والقضاء على الإرهاب والتطرف هو السبيل لإنهاء حالة الفوضى وعودة الأمن والاستقرار، وتوحيد مؤسسات الدولة وعودتها للعمل بشكلها الطبيعي»، وفق تصريحات نشرها موقع مجلس النواب الإلكتروني.

ودعا بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إلى «العمل بهذه الثوابت التي من شأنها إنهاء الأزمة الليبية، والوصول إلى حل لها»، معقبًا: «فلا حل في ليبيا دون إرادة الليبيين، ولا حل في ظل وجود الميليشيات والسلاح خارج سلطة الدولة، ولا مكان للإرهابيين والمتطرفين في ليبيا»، حسب تعبيره.