Atwasat

سالفيني: ليبيا عرضت استقبال 350 مهاجرا عالقين في البحر المتوسط

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 13 أغسطس 2019, 02:29 مساء
alwasat radio

جدد وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني، اليوم الثلاثاء رفضه فتح مرافئ بلاده أمام 500 مهاجر عالقين بمياه البحر المتوسط منذ أيام، معقبا بأن «ليبيا عرضت توفير مرفأ لإنزال بعضهم».

وأعلنت سفن منظمات غير حكومية، أمس الاثنين، إنقاذ المهاجرين قبالة ليبيا، ولازالت تواصل البحث عن آخرين، وفق ما أفادت صحفية في وكالة الأنباء الفرنسية على متن إحداها.

وقال سالفيني: «أعمل منذ الصباح في مقر الوزارة لتجنب إنزال أكثر من 500 مهاجر من على متن سفن منظمتين غير حكوميتين، واحدة فرنسية وأخرى إسبانية»، حسب تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الإيطالية آكي.

اقرأ أيضا: إنقاذ أكثر من 400 مهاجر قبالة الشواطئ الليبية

وأشار سالفيني إلى أن «ليبيا عرضت توفير مرفأ لإنزال 350 من هؤلاء المهاجرين»، متابعا: «أما بالنسبة للآخرين، الذين زارهم المليونير (الممثل الأمريكي) ريتشارد غير، فإن التعليمات التي أعطيتها هي حظر الدخول إلى مياهنا، والدعوة إلى الإبحار نحو أسبانيا، (الدولة التي تنتمي إليها منظمة أوبن آرمز)».

وردا على ما تردد إعلاميا عن تحركات من جانب حركة خمس نجوم وقيادات في الحزب الديمقراطي من أجل تشكيل تحالف حكومي، قال سالفيني «آمل ألا تسعى حركة خمس نجوم، و من أجل الحفاظ على المناصب، للتحالف مع (رئيس الوزراء الأسبق، ماتيو رينزي) لتشكيل حكومة جديدة، لأن هذا سيؤدي إلى عودة عمليات إنزال المهاجرين تلك، حيث قدم الحزب الديمقراطي 500 ألف مهاجر هدية إلى الإيطاليين في السنوات الماضية».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
باكستان تدعم إجراء الانتخابات الليبية وفق إطار قانوني «متفق عليه»
باكستان تدعم إجراء الانتخابات الليبية وفق إطار قانوني «متفق عليه»
54 إصابة جديدة بـ«كورونا» في ليبيا
54 إصابة جديدة بـ«كورونا» في ليبيا
الشهوبي يبحث مع سفير مالطا عودة تسيير حركة الطيران والنقل الجوي بين البلدين
الشهوبي يبحث مع سفير مالطا عودة تسيير حركة الطيران والنقل الجوي ...
بالصور..افتتاح محكمة ونيابة الغيران الجزئيتين في مصراتة
بالصور..افتتاح محكمة ونيابة الغيران الجزئيتين في مصراتة
800 ألف ليبي ضمن 3 ملايين سائح زاروا تونس خلال 7 أشهر
800 ألف ليبي ضمن 3 ملايين سائح زاروا تونس خلال 7 أشهر
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط