السراج يستعرض مع وفد من مرزق الاحتياجات الخدمية والمتطلبات العسكرية والأمنية للمدينة

لقاء السراج مع وفد مرزق. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

استعرض رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، خلال استقباله اليوم الخميس، وفدا من مدينة مرزق جنوب غرب البلاد، «الاحتياجات الخدمية لسكان مرزق، والمتطلبات العسكرية والأمنية للمدينة» التي تشهد منذ أسابيع توترا أمنيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على «فيسبوك» إن وفد مدينة مرزق الذي التقى السراج ضم ممثلين عن الحكماء والأعيان والمجلس البلدي بالمدينة.

وأوضح المكتب الإعلامي أن اللقاء «تناول الأوضاع في مرزق إثر القصف الجوي الذي تعرض له أحد أحيائها السكنية من قبل ميليشيات حفتر، حيث قدم السراج تعازيه للوفد في ضحايا الاعتداء وأطلعهم على الجهود المبذولة لإجراء تحقيق دولي لمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة».

وأضاف المكتب الإعلامي أن اجتماع السراج مع وفد مرزق «استعرض الاحتياجات الخدمية لسكان مرزق، والمتطلبات العسكرية والأمنية للمدينة»، مشيرا إلى أن السراج «جدد دعوته للوفد وكافة حكماء وشيوخ مرزق إلى الحذر من دعاة الفتنة، وأن يكونوا في مستوى المسؤولية الوطنية حفاظا على وحدة الصف والسلم الأهلي».

من جانبهم أكد أعضاء وفد مرزق «حرصهم على وحدة الصف والسلم الأهلي، وأنهم يحملون مسؤولية القصف الذي استهدف حي القلعة السكني وما سببه من خسائر بشرية ومادية، للقوة الانقلابية المعتدية وليس لأي أحد سواها»، معبرين عن «رفضهم القاطع تواجد دخلاء عن الوطن من أي بلد كان» وفق المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

المزيد من بوابة الوسط